متطوعات الفاب لاب : هذه المشاركة تجربة ثرية و التطوع مجال مفتوح للشباب

الرياض -  ليلى مجرشي :

 

على مدى أسبوعين من العمل الدؤوب ، و النجاح الملحوظ الذي حققته مبادرة الجريسي بالشراكة مع وزارة التعليم لتجويد برامج الموهوبين والموهوبات  ، يقف خلف هذا النجاح عدد من المتطوعات و المتطوعين  تواجدوا  خلال الفترة المقامة للمبادرة .

"عين " استضافت بعض المتطوعات و سلطت الضوء على الدور الذي يقدمونه في معمل الفاب لاب ، ومدى استفادتهن من هذه المشاركة ..

غاده عبدالعزيز الناصر طالبة جامعية تقول : تواجدي في معمل الفاب لاب تطوعي حيث أقوم بمساعدة الطالبات في تجسيد أفكارهن على أرض الواقع ، وقد تم تدريبي قبل إقامة البرنامج من خلال ورش عمل تعلمت منها كيف أساعد الآخرين والتطوع عمل إنساني قبل كل شيء .

مؤكدة : "إن مشاركتي في هذه المبادرة أشعرتني بالمسؤولية بشكل أكبر نحو وطني ومجتمعي من خلال مساندتي لأخواتي الموهوبات.وأنصح الشباب بالاستفادة من وقت فراغهم فيما يعود عليهم وعلى وطنهم ومجتمعهم بالفائدة، وأقول لهم: ما خلقنا إلا لعبادة الله وعمارة الأرض والعمر ينتهي ويبقى الأثر".

وقالت الناصر:" إن الشباب لديهم رغبة في التطوع لكن هناك عوائق قد تقف أمامهن منها :  قلة وجود الفرق المنظمة والتي تتبع لجهات رسمية ، عدم تهيئة البيئة المناسبة للمتطوعة خاصة التي يتيح لها الحرية في أداء عملها التطوعي إضافة لتحديد نوعية العمل التطوعي الذي يتناسب مع قدرات ورغبات المتطوعة والتدريب عليه".

و أضافت أن هذه المبادرة أكسبتني أشياء كثيرة، فهي مبادرة مرتبطة بجهات عالمية أتاحت لي فرصة إلتقائي بوفود عالمية وشخصيات مرموقة في المجتمع مما زادني إحساسًا بالمسؤولية تجاه وطني.

و قدمت رحاب الزهراني طالبة هندسة برمجيات بجامعة الملك سعود نفسها بأنها  مساعد مدرب وذلك بالإشراف على مجموعة من الطالبات في مشروعهن ومتابعتهن أولاً بأول وعمل تقرير وأيضاً عمل تغطية في حساب سناب شات البرنامج.

منوهة أنه تم تدريب جميع فريق المتطوعات والمتطوعين لمدة أسبوع من قبل المدربين والمدربات في جميع ركائز المبادرة "أردوينو - طابعة ثلاثية الأبعاد- روبوت وميكانيكا- ريادة أعمال"

   مؤكدة استفادتها من ناحيتين ناحية علمية وذلك تبعاً لجميع الورش التدريبية التي تلقيتها قبل المبادرة اجتماعية بتكوين علاقات ناجحة جديدة وصقل شخصيتي و أضافت :أنصح الشباب باغتنام الفرص التطوعية ليس فقط من أجل السيرة الذاتية بل أيضاً من أجل ذواتنا لأنه من خلالها تتضح كثير من معالم الشخصية وهي فرص لتنمية الذات والمجتمع. 

و عن مبادرة الجريسي قالت رحاب :" قدمت لي الكثير فالتجربة هنا مختلفة فبيئة العمل صحية وتحفز على الإنجاز أيضاً تقوم على التعاون التام من جميع الفريق ففكرة الرئيس والمرؤوس تكاد تكون منعدمة، علمتني كيف أنظم وقتي وكيف أشرف على طالبات في هذا العمر وفتحت لي بابا كبيرا في مجال التقنية والتصميم.

أما طالبة الحاسب رشا الشهري فأكدت استفادتها من البرنامج  و وصفته بالمثري للمدرب و المتدرب على حد سواء ؛ فجميع محتويات البرنامج تحاكي أحدث التقنيات المستخدمة عالميا كطابعات 3D و قاطعات الليزر مع الاستفادة من عدة نواحي فمهنيا تطورت مهارات العمل ضمن مجموعة و إدارة الوقت و أيضا بسبب طبيعية البرنامج التقنية و التعليمية تعلمت كيفية استخدام الأردوينو، فيشير لتركيب الروبوتات و كذلك تصميم ثنائي و ثلاثي الأبعاد مشيرة أن التطوع لدينا يحتاج لتنوع الأفكار و البرامج التطوعية المنظمة.

موضحة أن تجربة الجريسي  متكاملة  من خلال شخصيات رائعة و مؤثرة في عدة مجالات التقنية و ريادة الأعمال.

شاكرة جميع القائمين على هذا البرنامج المتكامل الذي يرعى الفكرة و يرويها بالفرص الثمينة و بالتعليم من قبل مختصين بارعين حتى تنضج الفكرة و تصبح ثمرة تعود بالنفع المادي والخبرات لأصحابها في السوق. وقالت : حقيقةً البرنامج استثمر في الطاقات البشرية  بالعلم و التعليم و تسخير بيئة تعليمية رائعة جزا الله صاحب المبادرة الشيخ عبدالرحمن الجريسي و جميع القائمين على هذا البرنامج خير الجزاء.

من جانبها قالت سلمى الكاف طالبة في جامعة الفيصل أنها خضعت لدورات وورش تدريبية في البرمجة خصيصا برنامج أردوينو والميكانيكا وهندسة الروبوت والتصميم ثلاثي الأبعاد وإدارة الأعمال و اكتسبت مهارات يدوية جديدة وتطورت لدي مهارات التفكير الإبداعي واكتسبت خبرة تطوعية جديدة ومميزة فأنصح الطلاب والطالبات بالبحث عن برامج محلية مميزة مثل الفاب لاب، و إذا كان قد فات الأوان للتسجيل كطالب، فأنصح بالتطوع في هذه البرامج للاستفادة من الورش والدورات.

وحول الصعوبات التي واجهتها في مجال التطوع ذكرت سلمى :" أعتقد أن أكبر الصعوبات تأتي من الشخص نفسه وليس من المجتمع، بعض الأشخاص يفضلون الراحة الجسدية والنفسية والعقلية على تجارب تطوعية مميزة لن تتكرر، أنا شخصيا أعتقد أن كل فرصة تطوعية هي تجربة جديدة ومميزة لن تتكرر، وأن كل فرصة تطوعية تكسبني مهارات لن أكتسبها إلا من هذا التطوع، وأن كل فرصة تطوعية تكسبني معارف وأصدقاء لن أنساهم.

 

Share