لتمويل كرسي أبحاث العمل التطوعي ... اتفاقية بين جامعة الأميرة نورة والشيخ ال زنان لدعم العمل التطوعي

الرياض - عين

وقعت جامعة الأميرة نورة بنت عبدالرحمن اتفاقية تمويل كرسي أبحاث العمل التطوعي ممثلة بمعالي مديرة الجامعة الدكتورة هدى بنت محمد العميل، والشيخ محمد بن راشد آل زنان ، وذلك اليوم الأحد الموافق23 / 6 / 1439هـ الموافق 11/ 3 / 2018م ، وتسعى الجامعة نحو التميز والريادة في مجالات البحث العلمي وبناء مجتمع معرفي يسهم في تحقيق التنمية المستدامة تعمل بثقة لتفعيل الشراكة المجتمعية بين الجامعة وبين القطاع الخاص والمؤسسات الأهلية وتحقيق تكامل المجتمع وتفاعل قطاعاته لدفع عملية التنمية.

حرصت الجامعة على تعزيز هذه الشراكة لإتاحة الفرصة لأصحاب المبادرات الوطنية من أفراد ومؤسسات وشركات وبنوك للقيام برعاية برنامج (كراسي البحث) للعمل مع الجامعة في تحقيق أهدافها مثل استقطاب الكفاءات العلمية المتخصصة المتميزة لدعم وتنشيط البرامج البحثية في الجامعة في جميع مجالات المعرفة، وكذلك توفير البيئة الملائمة للبحث والتطوير بما يدعم التنمية المستدامة والاقتصاد الوطني القائم على المعرفة، بالإضافة إلى ربط الباحثين المتميزين في الجامعة بمراكز البحث في الجامعات العالمية عن طريق البحوث المشتركة في كراسي البحث، وكذلك ربط مخرجات البحث العلمي في الجامعة بحاجات المجتمع من خلال إيجاد بيئة تقوم على الشراكة بين الجامعة والجهات الحكومية والأهلية، وخدمة مكانة المملكة عالميا.

وتفعيلًا لدور الجامعة الرائد في مجال البحث العلمي بما يحقق خدمة المجتمع في القطاعات المختلفة؛ تم الاتفاق على إنشاء كرسي أبحاث العمل التطوعي لكي يقدِّم باحثوه من خلاله الأبحاث والدراسات العلمية بالتخصص المطلوب من الجهة المانحة، وفق رؤية محددة ينتهجها الكرسي وهي الريادة في خدمات بحثية واستشارية وتدريبية متخصصة في مجالات دراسات العمل التطوعي تجمع بين الكفاية العلمية والتميز المهني، ورسالة تهدف إلى تعميق مفهوم العمل التطوعي وتفعيله على المستوى العلمي بين أفراد المجتمع من خلال برامج مدروسة بهدف رفع مستوى جودة الحياة للمواطنين، سعياً لتعزيز العمل التطوعي في المجتمع السعودي بما يتوافق مع رؤية 2030 ، ودعم الأبحاث والدراسات التي تخدم الغرض الذي أنشئ من أجله الكرسي، وتقييم برامج العمل التطوعي، واستحداث مبادرات تطوع مبتكرة وبرامج غير تقليدية، بالإضافة إلى تحديد الأولويات اللازمة لاحتياجات أبناء المجتمع من البرامج والمشروعات من خلال إجراء الدراسات العلمية والنظرية والميدانية، كما تدعم وتنظم المؤتمرات العلمية والندوات وحلقات النقاش ذات العلاقة بالعمل التطوعي، مع التأكيد على إنشاء قاعدة بيانات علمية من العمل التطوعي كأحد أهم الأهداف، ودعم حركة الطباعة والنشر والترجمة ودعم التجهيزات البحثية اللازمة في مجالات الكرسي.

Share