خدمة " تواصل" تربط جميع قطاعات التعليم والجامعات بمعرفاتها الرئيسة، وتسعى لتحقيق أهداف رؤية 2030

عين - الرياض 

يعكف مركز رعاية المستفيدين بوزارة التعليم على إدارة خدمة تواصل الإلكترونية والتي تهدف لإيصال صوت المستفيد إلى كافة المسؤولين في جميع قطاعات الوزارة والجامعات وإدارات التعليم، و إفادته عن طلبه دون عناء مجيئه إلى الجهة، من خلال تلقي طلبات واستفسارات وشكاوى وملاحظات وبلاغات ومقترحات كافة المستفيدين طلاب ومعلمين وأعضاء هيئة التدريس وكل من له علاقة بالوزارة كي تكون البوابة الموحدة للمستفيد من خدمات وزارة التعليم، مع وجود فرع في كل قطاعات الوزارة، الجامعات، إدارات التعليم في المناطق والمحافظات، عبر  قنواتها من خلال بوابة الخدمة على شبكة الإنترنت، و تطبيق الهواتف الذكية، ومركز الاتصال الموحد (١٩٩٩٦)، والذي يعمل على مدار الساعة لتقديم العديد من الخدمات كالاجابة على الاستفسارات العامة والاستعلام عن المعاملات الدائرة بالوزارة .

وتؤكد الوزارة حيال ذلك أن جميع الأعمال والمهام الموكلة لمشروع " تواصل"، تأتي متزامنة مع رؤية 2030 بأهدافها المتعلقة بتعزيز الشفافية في جميع القطاعات الحكومية، ودعم قنوات التواصل مع المواطنين ومجتمع الأعمال، وضمان تجاوب الجهات الحكومية لملاحظات عملائها، وذلك ضمن برنامج التحول الوطني 2020، الأمر الذي سيساعد في تحقيق الأهداف التي نصت على تحسين مخرجات التعليم الأساسية، وتحسين ترتيب المؤسسات التعليمية المنبثقة من المحور الثالث للرؤية "اقتصاد مزدهر" وضمن برنامج تعزيز الشخصية السعودية.

يذكر أنه تم البدء بربط جميع مراكز رعاية المستفيدين في الجامعات وإدارات التعليم بمركز رعاية المستفيدين بالوزارة فنياً عبر خدمة تواصل الإلكترونية ومركز الاتصال الموحد ١٩٩٩٦ وذلك لاستثمار الإحصاءات ت في متابعة الميدان التعليمي ولقياس أداء الجهاز ومدى رضا المستفيد من الخدمات المقدمة من قبل وزارة التعليم.
 

Share