عرض 75 بحث علمي خلال مؤتمر الصيدلة الدولي بجامعة القصيم

عين - القصيم 

يناقش المؤتمر الدولي الأول للصيدلة المجتمعية الذي تنظمه جامعة القصيم بمركز الملك خالد الحضاري بمدينة بريدة، نتائج حوالي 75 بحثا علميا وورقة بحثية من مختلف جامعات المملكة على مدار أيام المؤتمر الثلاثة، برعاية صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز آل سعود أمير منطقة القصيم، وتحت إشراف معالي الأستاذ الدكتور عبد الرحمن بن حمد الداود مدير الجامعة والمشرف العام على المؤتمر. 

وتتطرق الأبحاث التي تم قبولها للمشاركة في المؤتمر، لكافة الجوانب الهامة التي تخص موضوع المؤتمر والتي قدمها عدد من المشاركين المتخصصين من داخل وخارج منطقة القصيم سواء أكاديميين أو ممارسين في أبحاث الصيدلة المجتمعية، حيث تم تسليط الضوء على دور الممارس الإكلينيكي تجاه مرضى ضغط الدم ومرضي السكر لدى البالغين والصغار، بالإضافة إلى الاحتياطات نحو علاج آمن لهذه الأمراض.

كما تناقش بعض الأبحاث المعروضة خلال جلسات المؤتمر دور الصيدلة المجتمعية في كيفية تناول المضادات الحيوية وأنسب الطرق لتجنب خلق مناعة ضد العقار، فضلا عن المعارف والآداب والممارسات الواجب تعلمها في الصيدلة المجتمعية من قبل الصيدلي كالرعاية الصيدلانية، والأدوية التي يمكن وصفها دون اللجوء لمشورة الطبيب.

وقد شهد المؤتمر عرضا للعديد من الملصقات حول تناول المكملات الغذاء، وكيفية وصفها ومدى تأثيرها على صحة المرض، وأبرز الحالات التي يتم فيها وصف المضادات الحيوية من قبل الطبيب بمنطقة القصيم بالتحديد، بالإضافة إلى الاحتياطات المتبعة حال نقص فيتامين (د) بالتحديد بمنطقة القصيم، والمشاكل المتعلقة بتناول أدوية ضارة بالصحة دون اللجوء لمشورة الطبيب، ودور الصيدلي في ذلك.

كما تم تعليق ملصقات أخرى تتناول العادات التي يجب اتباعها نحو نوم آمن، وكذلك دور الصيدلي المجتمعي في وصف وتحضير الأدوية المتاحة من العقاقير الطبية وكيفية التداوي بها، ودوره أيضا نحو وصفة آمنة لصرف أدوية موانع الحمل عند السيدات في المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى ملصقات تحث علي دور الصيدلي في تحليل ومعرفة الأسباب المتعلقة بالأدوية المسببة للتشوهات في الحوامل والاحتياطات التي يجب اتباعها لتجنب مثل هذه الحالات من الإصابة بالنسبة للأجنة.

ويأتي هذا المؤتمر الأول من نوعه في المملكة العربية السعودية في إطار حرص الجامعة على تهيئة ودعم العلم والعلماء والبحث العلمي، والذي من شأنه رفع المستوي العلمي والمهني لمنطقة القصيم خاصة وللمملكة العربية السعودية بصفة عامة.

Share