وزارة التعليم تدرب منسوبيها على قراءة الخرائط الجوية ورفع مستوى الوعي في مجال الأرصاد

عين - الرياض 

أقامت الإدارة العامة للأمن والسلامة بوزارة التعليم الملتقى التعريفي الأول لمنسوبي التعليم في مجال الأرصاد، بهدف تدريب مديري إدارات الأمن والسلامه بإدارات التعليم في المناطق والمحافظات على كيفية إعداد التقارير الفنية، وقراءة الخرائط الجوية، والتنبوء بالحالات المناخية، ورفع مستوى الوعي الأرصادي لدى منسوبي التعليم، وذلك بحضور معالي رئيس الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة د. خليل الثقفي، ومدير الإدارة العامة للدفاع المدني بجده العقيد د. طلال بديوي والمشرف العام على إدارة الأمن والسلامة  بوزارة التعليم د. ماجد بن عبيد الحربي، ومدير عام التعليم بمحافظة جده الأستاذ عبدالله الثقفي.

وتناول الملتقى طرق استخدام الإنذار المبكر، ومواسم الظواهر المناخية بالمملكة، وإدارة الأزمات والكوارث، فيما يقوم المتدربون في اليوم التالي بزيارة ميدانية لإدارة التحاليل والتوقعات بمقر الهيئة للاطلاع على آلية إصدار التوقعات اليومية والأسبوعية والفصلية ومتابعة الحالات عبر الأقمار الصناعية والرادارات الموزعة على مناطق المملكة، وطرق إصدار التوقعات بناء على النماذج العددية .

من جهته أكد معالي رئيس هيئة الأرصاد وحماية البيئة د. خليل الثقفي إن هذه الورشة التعريفية هي باكورة توقيع مذكر التفاهم التي وقعت بين الهيئة ووزارة التعليم مؤخراً  للتعاون في نشر مفهوم الوعي البيئي وفي مجال الأرصاد عبر الوزارة وقطاعاتها التعليمية .

وأضاف أن الهيئة العامة للأرصاد وحماية البيئة تفتح التعاون مع كافة القطاعات لخدمة أهداف الأرصاد والبيئة، مشيراً إلى أن المستهدفين من الورشة سيقومون في اليوم التالي بتنفيذ زيارة ميدانية لمقر الهيئة للإطلاع عن كثب على المراصد والرادارات التي تستخدمها الهيئة في محافظة جده، وذلك لرفع معارف ومهارات منسوبي التعليم في علم الأرصاد والتنبؤات الجوية .

من جهته أكد مدير عام التعليم بمحافظة جده الأستاذ عبدالله الثقفي أن مخرجات هذه الورشة سينقل للميدان كثقافة بين المعلمين وفي المدارس في مناطق ومحافظات المملكة ، مشيراً إلى أهمية مثل هذه اللقاءات التعريفية التي تهدف لتسليط الضوء على الإجراءات الاحترازية التي تبنى عليها قرارات مجتمعية كقرار تعليق الدراسة حفاظا على سلامة الطالب والطالبة .

وفي ذات السياق كشف المشرف العام على إدارة الأمن والسلامة المدرسية د. ماجد بن عبيد الحربي أن وزارة التعليم وبالتنسيق مع هيئة الأرصاد وحماية البيئة ستطلق قريباً مسابقة إلكترونية في مجال الأرصاد، وأخرى في مجال حماية البيئة منوهاً بالدعم اللامحدود الذي تجده الإدارة من قبل معالي وزير التعليم د. أحمد العيسى ومعالي النائب في القضايا المتعلقة بالأمن والسلامة في المدارس .

وأوضح د. الحربي أن التكامل بين القطاعات في التعليم وهيئة الأرصاد والدفاع المدني وغيرها من القطاعات ذات العلاقة سيؤتي ثماره بإذن الله لكل ما يتعلق بالتغيرات المناخية ومتابعة سلامة أبنائنا الطلاب والطالبات ومنسوبي التعليم من معلمين ومعلمات .
من جانبه أوضح مدير الإدارة العامة للدفاع المدني بمحافظة جده العقيد د. طلال بديوي أن مثل هذه الورش التدريبية تكون مفيدة لرفع مستوى الوعي  الارصادي ومدلولاته بين منسوبي التعليم والمجتمع بشكل عام .

وقال إن المديرية العامة للدفاع المدني تعتبر شريك أساسي ومهم في مثل هذه القضايا التي تتعلق بسلامة المجتمع وإدارة حالات الطوارئ والأزمات من خلال اللجنة المشكلة بعضوية ممثلي جميع الجهات الحكومية،  مشيراً أن التنسيق قائم ومستمر مع إدارات التعليم في القضايا  التي تمس الأمن والسلامة في المدارس وخارجها .
 

, , ,
Share