التعليم تعلن جاهزيتها لاستقبال العام الدراسي الجديد

عين - الرياض 

كشفت وزارة التعليم عن جاهزيتها لاستقبال العام الدراسي الجديد في مدارس التعليم العام، وأعلنت خلال مؤتمر صحفي حضرته وسائل الإعلام وتحدث فيه وكلاء الوزارة عن ارتفاع نسب الاستعداد المعلنة منذ الأسبوع الماضي والذي تزامن مع عودة المعلمين والمعلمات لمدارسهم ، وشمل اعتماد وظائف تعليمية لـ 7466 معلماً ومعلمة، ولـ 1200 معلمة رياض أطفال، والانتهاء من تجهيز 487 مدرسة من المدارس الجديدة للتشغيل من أصل 487 مبنى بنسبة 100 %، وكذلك الانتهاء من عقود الصيانة في المدارس لـ 40 إدارة تعليمية، وعقود النظافة في المدارس لـ 40 إدارة تعليمية، ومتابعة المتبقي من إدارات التعليم لاستكمال عقود الصيانة قبل بدء العام الدراسي .

وعزت التعليم تنامي نسب الجاهزية نتيجة المتابعة المستمرة و رصد النتائج  أولًا بأول، ومعالجة الصعوبات التي قد تواجّه إدارات التعليم ، وأظهر آخر تحديث للإحصائيات وصول الكتب المدرسية بنسبة بلغت  99.25%  للمرحلة الابتدائية ، فيما وصلت للمرحلة المتوسطة بنسبة  99.64% والثانوية93.50%  وهو ما يمثل أكثر من 97% من مجموع مقررات مراحل التعليم بحسب وكيل التعليم للمناهج والبرامج التربوية د. محمد بن عطية الحارثي ،  وأوضح الحارثي أن تغذية بيانات المناهج تم بالتنسيق مع إدارات التعليم وفق عملية إلكترونية مع الإدارات ذات العلاقة ،  شارحاً المراحل التي يمر بها طباعة المقرر الدراسي، مبيناً أن تأخر نسبة قليلة منها للأسبوع القادم لن يؤثر على سير العملية التعليمية في أول أسبوع في بعض المناطق .

فيما أعلن الأمين العام لإدارات التعليم رئيس اللجنة المركزية للاستعداد د. راشد الغياض عن استكمال عملية الاستعداد للعام الجديد  وتوزيع الميزانية التشغيلية في حالة انتهاء عقود النظافة والصيانة، واكتمال حركة النقل الداخلي للمعلمين لجميع إدارات التعليم ، وكشف د. الغياض عن اكتمال جاهزية 42 إدارة تعليمية للتجهيزات المدرسية بنسبة بلغت 97 % ، و33 إدارة تعليمية للمباني بنسبة 96%، وجاهزية 39 إدارة تعليمية لتقنية المعلومات بنسبة إنجاز بلغت 98 %

وتطرق رئيس لجنة الاستعداد إلى اكتمال التشكيلات الإشرافية في الإدارات والمكاتب التعليمية بنسبة 97%، وكذلك تشكيلات الإدارة المدرسية وحركة قائدي المدارس بنسبة استعداد قاربت 98% ،فيما بلغت نسبة تشكيلات المرشدين داخل المدارس 98%.

وأشار الغياض أن عمليات التكامل بين إدارات التعليم والوزارة أفرزت عدداً من اللجان الخاصة في كل إدارة تعليم برئاسة مدير التعليم وعضوية عدد من الجهات المعنية بالاستعداد ، وتركز هذه اللجان على إيجاد تهيئة مبكرة في كافة المدارس ، موضحاً أن هناك برنامج إلكتروني يتم تطويره كل عام يدخل فيه بيانات خام ويتم تحويلها إلى مؤشرات موزونة كل عام تعبر عن مدى الجاهزية في محاور القبول والتسجيل في نظام نور منذ وقت مبكر ، والمبنى المدرسي وما يتعلق بها من مبان جديدة وأخرى تم تأهيلها وترميمها وصيانتها بشكل مستمر لتكون صالحة للعملية التعليمية منذ أول يوم دراسي ، ومحور الكتب الدراسية ، ومحور المعلمين وتغطية الاحتياج من حيث الوظائف ، وحركة النقل الداخلي والخارجي .

وأوضح الغياض أن هناك شركة للنقل التعليمي تولت جانب النقل التعليمي هذا العام حيث سيتم نقل أكثر من مليون ومائتين ألف طالب وطالبة ، وأوضح أن الوزارة تتابع مع شركة تطوير للنقل جاهزية الحافلات والمسارات واكتمال عنصري الأمن والسلامة مع إدارات التعليم ،   مشيراً  أن اللجنة تابعت مسار تقنية المعلومات وما يتعلق به من معامل في جميع المدارس وإدارات التعليم وتوفر أجهزة الحاسب الآلي وشبكة الإنترنت وإيجاد البدائل المناسبة .

وبيّن الدكتور الغياض أنه تم تزويد أولياء الأمور بمواقع لجان القبول والتسجيل عبر البوابة الإلكترونية للوزارة وحساباتها في وسائل التواصل الاجتماعي، إضافة لمواقع وحسابات إدارات التعليم لتسهيل تسجيل الطلاب الذين لم يتمكنوا من التسجيل في المدارس عبر نظام نور.

 

من جهتها قالت وكيل التعليم للبنات د. هيا بنت عبدالعزيز العواد إن استعدادات الوزارة للعام الدراسي الجديد بدأ منذ  بداية الفصل الدراسي الثاني من العام الماضي ، وحث أولياء الأمور على التسجيل المبكر لأبنائهم وبناتهم حيث تجاوزت نسبة المسجلين حتى صباح هذا اليوم 91% ، وأكدت أن الوزارة كثفت الحملات والرسائل التوعوية التي تصل إلى كل بيت لأهمية الحضور والانضباط منذ أول يوم دراسي ، وقالت إنه تم تخصيص أول أسبوعين للتهيئة من بداية العام الجديد لرياض الأطفال .

وقالت إن هناك برامج كثيرة للتطوير المهني تم الإعداد لها بشكل جيد من خلال الأسبوع الذي يسبق بداية العام الدراسي مشيرة إلى ما تم عقده من ورش تدريبية كان آخرها  ورشة تدريبية لمشرفات برامج التربية البدنية والصحية .

وأشارت العواد إلى ما تقوم به  وكالتي التعليم للبنين والبنات من دور  في متابعة الانضباط المدرسي من خلال جولات وزيارات ميدانية وإشرافية على المدارس حيث تبدأ من يوم الأحد المقبل ، وأضافت أن الوزارة ستبدأ هذا العام في 5 إدارات تعليمية  إطلاق 20 روضة للتربية الخاصة في مسار التدخل المبكر وقد أعد دليل للعمل في هذه الروضات .

كما أوضح وكيل التعليم للبنين د. نياف الجابري أن الوزارة نفذت عدداً من البرامج المهنية لتطوير أداء المعلمين مستثمرة عودة المعلمين قبل بداية العام الدراسي بأسبوع ، وهو ما جعل المدارس أكثر تهيئة للعام الدراسي ، وأوضح الجابري أن المعلمين الجدد الذين سيتم تعيينهم خلال الأسبوعين القادمين سيخضعون لبرنامج تهيئة مناسب قبل مباشرتهم لمهنة التعليم عن طريق إدارات التعليم ، مبيناً أن الوكالة تقوم بأدوارها في التأكد من التشكيلات الإشرافية .

وأكد الجابري أن حركة النقل الداخلي والخارجي قد اكتملت بشكل جيد وحققت الاستقرار للمدارس ، موضحاً أن  إدارة التدريب والابتعاث حددت منذ وقت مبكر بالتنسيق مع الشؤون المدرسية حاجة المعلمين الراغبين في الإيفاد للدراسات العليا وأن مؤشرات الاستعداد تسير بشكل مرتفع .

من جانبه أكد وكيل التعليم ألأهلي د. سعد آل فهيد أن وكالة التعليم الأهلي تتكامل أدوارها مع بقية وكالات التعليم في تهيئة المدارس الأهلية والأجنبية لبدء عام دراسي منذ أول يوم ، خاصة ما يتعلق بتوفير الكادر التعليمي ، والتجهيزات والكتب ، وقال إن الاستعدادات تسير بشكل ممتاز في هذا الجانب ، ولا يخفى عليكم كمتابعين وإعلاميين ما أثير في جانب إيقاف دعم الرواتب من الموارد البشرية لكن بفضل الله كان هناك لجان مستعدة منذ وقت مبكر مع وزارة العمل والموارد البشرية للتغلب على جميع الصعوبات التي واجهت العقود والتي قد تؤدي إلى عجز ونقص في مدارس التعليم الأهلي .

بدوره أبان وكيل التعليم للمباني م. يونس البراك أن نسبة الجاهزية في المباني تجاوزت 95%  وعدد المباني الحكومية أكثر من 17 ألف مبنى مدرسي في ظل استغناء الوزارة عن عدد كبير جدا من المباني المدرسية  المستأجرة.

Share