الأنشطة الطلابية تستهدف طلاب التعليم ضمن منظومة متكاملة بدأت من المدرسة وانطلقت للعالمية

عين - الرياض 
صدر عن الإدارة العامة للنشاط الطلابي تقريرها الختامي لأبرز البرامج و المناشط التي تنفذها على مدار العام، متضمناً البرامج الوطنية، وبرامج الأسرة والمجتمع ، والعلوم والتقنية، والصحة والرياضة، والتربية الكشفية، والمهارات والأعمال، والفنون والثقافة .

إلى ذلك أبان وكيل الوزارة للتعليم الدكتور نياف الجابري أن منظومة الأنشطة العريضة والمتنوعة التي رسمتها الإدارة العامة للنشاط الطلابي ونفذها الميدان التربوي استطاعت أن تسهم في تعزيز القيم والمهارات للطلبة، وإيجاد البيئة التعليمية المحفزة للإبداع، مؤكداً حق الطلاب في ممارسة البرامج والأنشطة التي تحقق ميولهم، وتنمي قدراتهم وتصقل مهاراتهم، مقدماً شكره لمعالي وزير التعليم ومعالي النائب على ماتشهده هذه الأنشطة من متابعة ودعم مستمر لنجاحها .

ويأتي الاحتفاء باليوم الوطني أحد البرامج الرئيسة التي تحتفي بها الإدارة على جميع المستويات ولجميع الفئات بهدف تعزيز قيم المواطنة والولاء والانتماء للقيادة والوطن والمحافظة على المكتسبات الوطنية، من خلال الفعاليات والبرامج التي تأتي متزامنة مع احتفاء المملكة بيومها الوطني، وإعداد خطط زمنية موجهة للميدان والتأكيد على الالتزام بتفعيل محتواها في جميع إدارات ومكاتب التعليم بمناطق ومحافظات المملكة .

 

وفي بادرة نوعية جمعت العديد من المسارات الترفيهية والمهنية تحت مظلة واحدة، أطلقت إدارة النشاط الطلابي برنامج " إجازتي " صيف العام الماضي، واستمر تنفيذه هذا العام في نسخته الثانية محتضناً الأندية الصيفية الموسمية وأندية الحي، موجهاً أنشطته  للطلاب والطالبات وفق مسارات متخصصة تساعدهم في الصيف للاستمتاع بوقتهم مع أقرانهم وتحت إشراف المعلمين والمعلمات والمشرفين والمشرفات على هذه الأندية، ما يسهم في تنمية مهاراتهم الرياضية والعقلية والسلوكية وتساعدهم على التعرف على معالم بلدهم .

 

وفي مجال العمل التطوعي وتنمية المسؤولية الاجتماعية وتعزيزها لدى الطلاب والطالبات نفذت وزارة التعليم 16782 برنامجاً تطوعيا، في 25290 مدرسة مشاركة، وبمعدل 237522 طالب وطالبة ممارس للعمل التطوعي في أندية التطوع بالمدارس ، وبمشاركة 5470 فرقة تطوعية بمشروع العمل التطوعي في الميدان التربوي كان معدل ساعات التطوع المنفذة فيها 136495 ساعة .

 

كما ساهمت إدارة النشاط الطلابي في تعزيز المشاركات الوطنية في المحافل الدولية وإيجاد قاعدة صلبة للارتقاء بمستوى الأداء والإبداع والإجادة في مجال التعليم وتشجيع روح المبادرة والابتكار والتميز في جميع المجالات العلمية والأدبية ويأتي آخر إنجازاتها  في جائزة حمدان بن راشد للأداء التعليمي المتميز في دورتها 19 التي بدأ الإعداد لها من 1/1/1438هـ حتى الصعود على منصات التتويج في 29/7/1438هـ وتحقيق طلابنا وطالباتنا للمقاعد المطلوبة والمراكز الأولى على مستوى الخليج في فئة الطالب المتميز وفئة المعلم المتميز وفئة المدرسة والإدارة المدرسية المتميزة، بعد أن شهدت المنافسات الداخلية مشاركة 1278 طالب، و359 و 275 مدرسة و124 مشرفاً تربوياً .

ويأتي ضمن المشاركات الدولية كذلك المشاركة في " أولمبياد اللغة العربية " وتأهل مجموعة من الطلاب للمنافسة على الأولمبياد على المستويين الخليجي والعربي من أصل 450 طالب في 45 إدارة تعليمية، إضافة إلى مشاركة المسرح المدرسي في المهرجان الخليجي للمسرح المدرسي المقام في البحرين وحصول التعليم على 4 جوائز .

 

وفي مجالات العلوم والتقنية حققت المملكة المركز الأول عالمياً في مسابقة أسبوع الفضاء العالمي من خلال 399 فعالية تم تنفيذها داخل المدارس في الأسبوع العالمي للفضاء ، وذلك بعد أن كانت في المرتبة الخامسة في عام 2015 بـ128 فعالية ، كما تسهم إدارة النشاط الطلابي في اكتشاف العناصر المتميزة من الطلاب والطالبات وتدريبهم وتأهيلهم بغرض ترشيحهم لتمثيل المملكة دولياً في مسابقات الرياضيات والكيمياء والفيزياء والعلوم حيث شهد هذا العام تدريب ( 3500 ) متدرب على مستوى إدارات التعليم و ( 120 ) متدرب على مستوى الوزارة .

 

وعلى مستوى الأولمبيادات الوطنية للمواد العلمية تنفذ إدارة النشاط الطلابي مسابقة سنوية في ( الرياضيات – الكيمياء – الفيزياء – العلوم ) متعددة المراحل والمستويات وفق خطة زمنية محددة خلال العام الدراسي، تستهدف جميع طلاب المرحلة الابتدائية والمتوسطة والثانوية ويتم من خلال نتائج المسابقة ترشيح أفضل 30 طالباً للانتقال لبرنامج التدريب المكثف بالتعاون مع مؤسسة الملك عبدالعزيز ورجاله للموهبة والإبداع ، وتتبنى إدارة النشاط الطلابي تنمية الخبرات العلمية والعملية في مجال الروبوت من خلال " الأولمبياد الوطني للروبوت " وتوظيفها لخدمة العلوم والرياضيات والهندسة التقنية وبلغ عدد المستفيدين من الأولمبياد خلال مدة تنفيذه في منتصف شهر ربيع الأول من عام 1438هـ  ( 1500 ) على مستوى ( 37 ) إدارة تعليمية مشاركة و (130 ) على مستوى الوزارة .

وشهد هذا العام مشاركة ( 10000 ) طالب في الأولمبياد الوطني للحاسب الآلي وتطبيقات الجوال على مستوى جميع إدارات التعليم ، ومشاركة ( 5860 ) طالب في (45 ) إدارة تعليمية بالمؤتمر العلمي بقيادة الطلبة بهدف تنمية مهارات البحث العلمي ، ومشاركة ( 3500 ) طالب في تنفيذ البروتوكولات بمدارس جلوب البيئي لإكساب الطلاب مهارات تحليل البيانات وتفسير النتائج، إضافة إلى مشاركة ( 4790 ) طالب في مسابقة تصميم ألعاب برنامج جلوب لتنمية مهارات البحث العلمي .

 

ونفذت إدارة النشاط الطلابي خلال هذا العام مسابقة " على الأخضر مشينا " لتنمية الوعي البيئي وتهيئة الطلاب لتحمل المسؤولية البيئية بمشاركة ( 5000 ) طالب من ( 20 ) إدارة تعليمية، كما شاركت في تنفيذ مبادرة أرامكو للتربية البيئية لدراسة المشكلات البيئية وتحليلها، وتنفيذ مبادرة التصنيع " تقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد " بمشاركة (6000  ) متدرب من ثالث إدارات تعليمية مستهدفة .

 

 وفي مجال الرياضة والصحة أشار التقرير إلى استهداف (54000 ) طالب على مستوى (27 ) إدارة تعليمية مشاركة و ( 2000 ) طالب على مستوى الوزارة في مهرجان الرياضة المدرسية الأول للصغار الذي نفذته الإدارة لاكتشاف المواهب الرياضية وإكساب الطلاب مجموعة من المهارات المرتبطة بتجربة السفر وتنمية الكثير من القيم التربوية، والتي على ضوئه أقيمت الدورة الرياضية المدرسية الأولى للصغار بمشاركة ( 8 ) إدارات تعليمية ، كما أشار التقرير إلى البطولات الرياضية النوعية في كرة القدم والتنس وكرة الطاولة والسلة والطائرة التي نفذت في شهر محرم من عام 1438 هـ واستمرت إلى جمادى الأولى من العام نفسه بمشاركة ( 32 ) إدارة تعليمية ، إضافة إلى دوري المدارس لكرة القدم الذي نفذ مؤخراً في محافظة جده بمشاركة ( 16 ) إدارة تعليمية .

 

وجاءت محصلة المبادرات الكشفية التي تشرف عليها إدارة النشاط الطلابي مشيرة إلى تقديم ( 30 ) مبادرة مجتمعية في مهرجان التربية الكشفي الذي يقام بهدف تنمية مهارات التفكير العلمي لدى الكشافين من خلال ممارسة الأنشطة والتطبيقات الكشفية لتحصينهم من الأفكار والممارسات المنحرفة، و ( 180 ) مبادرة مجتمعية في منافسات التميز الكشفي المقامة بهدف بناء الاتجاه الإيجابي لدى الكشاف تجاه مجتمعه ووطنه وتفعيل استراتيجية العمل الكشفي الوطني في المجالات الكشفية المتنوعة وذلك بمشاركة أكثر من 45000 الف مشارك من جميع إدارات التعليم، وفي ذات المجال شارك هذا العام ما يقارب ( 717 ) كشاف في خدمة ضيوف الرحمن في المنافذ والطرق البرية والبحرية والجوية بمعدل ( 40625 ) ساعة عمل تطوعية .

 

وتشرف إدارة النشاط الطلابي على تنفيذ العديد من الفنون المرتبطة بإبراز الجماليات الفنية والقيم التشكيلية للحرف العربي والإفادة من ذلك في إنتاج أعمال فنية تشكيلية من خلال مشروع " الخط العربي والزخرفة الإسلامية " التي شارك فيها جميع منسوبي الوزارة من طلاب ومعلمين ومشرفين تربويين وإداريين والتي شهدت تكريم ( 36 ) طالب في مستويات المشروع ، وكذلك معرض " الرسم والتصوير التشكيلي " الموجه لجميع طلاب التعليم العام ، ومشروع " التصميم الفني " لتدريب الطلاب على أسس التصميم ومهاراته الرئيسة وفق القواعد العلمية التشكيلية السليمة وكيفية استخدام الأدوات والقياسات الخاصة بذلك والتعرف على الأنماط والمدارس والاستفادة منها وتوظيفها في الأعمال الفنية للطلاب وذلك بمشاركة ( 600 ) طالب من ( 16 ) إدارة تعليمية مشاركة  في المعرض المصاحب لذلك والورش التدريبية المقامة .

 

وامتداداً لدورها الثقافي قامت إدارة النشاط الطلابي هذا العام بتدريب مالا يقل عن  ( 100 ) طالب في كل إدارة تعليمية على لغة الحوار السليمة ومهاراته، والإشراف على إصدار ديوان شعري وقصص طلابية شارك فيها ( 46 ) إدارة تعليمية .

 

وفي جانب المهارات والأعمال تشرف الإدارة على تنفيذ برنامج  " مهاراتي " للإسهام في تنمية المواطنة وبناء المهارات الحياتية للطالب والتهيئة لسوق العمل ، وبرنامج " ريادة الأعمال " لبناء منظومة مترابطة لرعاية صناع الأعمال وغرس ونشر ثقافة ريادة الأعمال وتوفير البيئة الحاضنة للطلاب ودعمهم للمساهمة في التنمية الاقتصادية وشهد المشروع منذ إطلاقه مشاركة ( 1200 ) طالب، وتأهل ( 10 ) مشاريع طلابية على مستوى المملكة، كما تشرف الإدارة على تنفيذ برنامج " السلامة المرورية  " لنشر الوعي بأهمية الالتزام بمفاهيم وقيم ومباد السلامة المرورية وتم خلالها تنفيذ ( 1890 ) زيارة لعدد من المدارس والمستشفيات، و ( 1498 ) زيارة لمراكز المرور من قبل مدارس التعليم المشاركة ، و ( 2426 ) فعالية حوارية منفذة داخل المدارس بمشاركة ( 1200 ) طالب .

Share