تدشين مكتب وفاء لرعاية الطلاب أبناء شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين

عين - الرياض

دشن معالي وزير التعليم الدكتور أحمد بن محمد العيسى صباح اليوم (الأحد) مكتب وفاء لرعاية الطلاب والطالبات من أبناء وبنات شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين .

وقدم العيسى شكره لكل من ساهم في تنظيم هذه الفعالية، ومن يساهم من أبناء التعليم على تقديم الرعاية لهذه الفئة،  مؤكدا أن هذا الدور يجسد أسمى معاني الإنسانية والتراحم والتلاقي بين أبناء المجتمع، والتعبير عن مدى الحب والوفاء لهذه الفئة الغالية، وتفسير لمعاني الوفاء الذي نشهده من ولاة أمرنا حفظهم الله .

من جهته، أوضح مدير مكتب وفاء بوزارة التعليم دخيل المطيري أن الوفاء صفة جميلة من صفات الخالق – سبحانه وتعالى- وهو من أعظم ما تتحلى به  النفس البشرية من خلق كريم، وكم هو جميل ورائع أن نعيش هذه الصفة ونمارسها واقعاً في أعمالنا، خاصة إذا كان الوفاء مع فئة غالية ومحببة على نفوسنا هم أبنائنا الطلاب وبناتنا الطالبات ممن فقدوا آبائهم في ميدان الدفاع عن الدين والوطن أو ممن فقدوا أباءهم في الميدان التربوي أثناء تأديتهم رسالة الأنبياء "التعليم"، مشيراً إلى أن معالي الوزير وجه بتبني مركز المبادرات النوعية، مبادرة تعني برعاية الطلاب والطالبات في مراحل التعليم العام من أبناء وبنات شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين".

وأضاف أن مركز المبادرات النوعية عمل وبمشاركة الجهات ذات العلاقة في الوزارة وفقاً لآلية دراسة المبادرات في المركز على دراسة هذه المبادرة وتوصيفها وإعداد خطة عمل لتنفيذها، وبارك معالي الوزير هذه المبادرة تحت مسمى مبادرة "وفاء"، وإنشاء مكتب لها في الوزارة وفروع له في جميع إدارات التعليم، مشيراً إلى أن المكتب يعمل على تحقيق أهداف محددة تقدم خدمات نوعية للمستفيدين منه من الطلاب والطالبات بمشاركة القطاعين العام والخاص .

وتابع: "منذ صدور قرار معالي الوزير بتأسيس المكتب حرصنا على أن يكون العمل فيه وفق أسس ومعايير محددة وواضحة ليحقق الأهداف المرسومة له فعملنا على إصدار دليل تنظيمي لعمل المكتب وتوزيعه على إدارات التعليم وترشيح مدير للمكتب في إدارات التعليم وفق شروط الترشيح الواردة في الدليل التنظيمي للمكتب وإيجاد آلية لحصر الطلاب والطالبات المستفيدين من خدمات المكتب من خلال نظام نور، والتنسيق مع الوزارات المعنية لشهداء الواجب (الداخلية والدفاع والحرس الوطني )، كما سيتم التنسيق مع الجمعيات ذات العلاقة " .

وذكر أن غالبية إدارات التعليم بدأت بحصر الطلاب والطالبات المستفيدين من خدمات المكتب تمهيداً لتقديم الخدمات النوعية لهم ، كما عملت بعض إدارات التعليم على التعريف بالمكتب وأهدافه من خلال زيارة بعض قيادات القطاعات العسكرية والمدنية في تلك المناطق والمحافظات، ونشر هذه الزيارات في وسائل الإعلام المختلفة .

وقدم عدد من الطلاب والطالبات من أبناء شهداء الواجب ومنسوبي التعليم المتوفين لوحات وطنية نالت استحسان وتفاعل الحضور، وفي نهاية الحفل كرم معالي الوزير الجهات المشاركة والطلاب والطالبات المشاركين .

Share