كلية التربية بجامعة الأميرة نورة تنظم حملة «مسعف في كل بيت»

الرياض - عين

نظمت كلية التربية بجامعة الأميرة نورة بنت عبد الرحمن ممثلة بمكتب النشاط الطلابي حملة تحت عنوان (مسعف في كل بيت) للتوعية بأهميته الإسعافات الأولية والتعريف بها، وكذلك تكريم المتطوعين لجهودهم في حملات الإسعافات الأولية.

وأتت هذه الحملة معززة وداعمة لتوجهات الجامعة في رفع مستوى الوعي الصحي لدى منسوباتها، وتحفيزهن للمشاركة التطوعية داخل وخارج الجامعة، وتقديم أنشطة تهدف إلى التوعية بأهمية صحة المرأة والأسرة، والتربية الصحية، وريادة الأعمال، وثقافة العمل التطوعي.

وتهدف الحملة إلى التعريف بأهم الإسعافات الأولية، التوعية بأهميتها ودورها الحيوي في أوقات الأزمات اليومية والمساعدة في إنقاذ الأرواح، شرح مهارات الإنقاذ التي من شأنها المساعدة على التصدي للحوادث والتعافي منها بصورة فعالة.

وقد شارك طالبات الكلية بأركان توعوية متنوعة، فكان هناك ركن لتجسيد أدوار لحالات مصابة وكيفية التعامل معها كحالات (الانتحار - نوبة الصرع - نوبة الهلع - السكتة الدماغية - الإدمان - الحروق - الكسور - الغرق - الاختناق الناتج عن ابتلاع أدوات تسد مجرى التنفس -اجراءات إيقاف نزيف الأنف من خلال جهاز VR وهو نمذجة حية للموقف وطرق التعامل).

كما كان هناك ركن «كوني مسعفة بجدارة» لتوضيح حالات الانعاش وكيفية التعامل مع الحالة لحين وصول الاسعاف، ووزعت كتيبات إرشادية من (اللجنة الوطنية لتعزيز الصحة النفسية -هيئة الهلال الاحمر السعودي -المرشد في الاسعافات الأولية برنامج الأمير نايف لمبادئ الإسعافات الأولية - دليل المساعدة النفسية الأولية)، بالإضافة إلى طرق التعامل مع الأعراض التي قد تظهر على ذوي الاحتياجات الخاصة مثل (الصرع - ابتلاع اللسان - التشنج أثناء البكاء - الربو - الانخفاض أو الارتفاع الحاد في السكر). في حين تناولت الطالبات في أحد الأركان الأخطاء الشائعة التي تقع فيها ربات البيوت وتشكل خطورة على الأطفال والأشخاص الموجودين في المنزل كخلط بعض أدوات التنظيف، وترك الأدوية والأدوات الحادة في متناول الأيدي، وخطورة استخدام الشواحن الرديئة.

وفي ركن «عيادة إسعاف الحساسية» تم توضيح الإسعافات الأولية لحالات الحساسية المختلفة (حساسية الضوء، حساسية وبر القطط، حساسية الأعشاب، حساسية الشكولاتة) وكيفية التعامل معها، وفي «عيادة إسعاف اللدغات» تم شرح طرق الوقاية وأساليب إسعاف حالات اللدغات وتم تدعيم ذلك بالصور و النمذجة الحية ووزعت بروشورات توضيحية.

كما استعرضت الطالبات في ركن آخر المحتويات الأساسية لحقيبة الإسعافات الأولية وشرح طريقة استخدام محتوياتها ووزعت مجموعة منها على الحاضرات، كما وزعت حقائب مخصصة للأطفال صغيرة الحجم وسهلة الحمل حتى يسهل على الأم حملها معها واستخدامها في حالات الطوارئ وتحوي (ميزان قياس الحرارة، مسحات طبية، قطن، قطرات، فيفادول، مرهم للحروق، لاصق جروح).

وكان هناك أيضاً ركن عيادة الإسعاف بالمواد الأولية من المنزل، وتوضيح الطرق المستخدمة لشرح المخاطر للأطفال وتعليمهم كيفية تقديم خدمات الإسعافات الأولية في الحالات الطارئة.

Share