تعليم عنيزة يعقد لقاء للتعريف بـمشروع (تحدي القراءة العربي) ويحث الطلاب والمدارس على المشاركة

عنيزة - عين

عقد قسم الإشراف التربوي بالتعاون مع قسم الموهوبين بإدارة التعليم بمحافظة عنيزة يومين  لقاء للتعريف بـمشروع (تحدي القراءة العربي) في دورته الثانية.

 

وتضمن اللقاء عددا من المحاور المتعلقة بالمشروع حيث أعطى رئيس شعبة اللغة العربية بتعليم عنيزة الأستاذ محمد العود نبذة للتعريف بمسابقة تحدي القراءة بالإضافة إلى ضرورة القراءة للفرد والمجتمع. كما قدم الأستاذ  ممدوح النداوي مشرف نظام المقررات عرضا إلكترونيا عن آلية التسجيل للمدارس والطلاب الراغبين في المشاركة ومتابعتهم،  وبدوره حث رئيس قسم الموهوبين بالإدارة الأستاذ عبدالله الجطيلي منسقي الموهوبين في المدارس على تشجيع الطلاب على التسجيل والمشاركة في التحدي وضرورة تذليل العقبات لهم وتوفير الكتيبات لمن يرغب ذلك.

 

ويأتي تحدي القراءة العربي وهو أكبر مشروع عربي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، لتشجيع القراءة لدى الطلاب في العالم العربي عبر التزام أكثر من مليون طالب بالمشاركة بقراءة خمسين مليون كتاب خلال كل عام دراسي.

 

ويأخذ التحدي شكل منافسة للقراءة باللغة العربية يشارك فيها الطلبة من الصف الأول الابتدائي وحتى الصف الثاني عشر من المدارس المشاركة عبر العالم العربي، تبدأ من شهر سبتمبر/أيلول كل عام حتى نهاية شهر مارس/ آذار من العام التالي، يتدرج خلالها الطلاب المشاركون عبر خمس مراحل تتضمن كل مرحلة قراءة عشرة كتب وتلخيصها في جوازات التحدي. بعد الانتهاء من القراءة والتلخيص، تبدأ مراحل التصفيات وفق معايير معتمدة، وتتم على مستوى المدارس والمناطق التعليمية ثم مستوى الأقطار العربية وصولاً للتصفيات النهائية والتي تُعقد في دبي سنوياً في شهر أكتوبر.

Share