استلام مشروع ابتدائية حمزة الزيات بالأحساء

 

 

الأحساء : عين

أوضح المنسق الإعلامي علي حسين الجميعه
أن  إدارة الإشراف والتنفيذ متمثلة بإدارة شؤون المباني التابعة
للإدارة العامة للتعليم بالأحساء تسلمت  مؤخراً ، مشروع إنشاء ابتدائية الإمام
حمزة الزيات لتحفيظ القرآن بحي الزهرة بالهفوف بمحافظة الأحساء ، وذلك وفقًا لتصميمات حديثة بما يتوافق مع أعلى درجات ومعايير الجودة المعتمدة من
وزارة التعليم ليكون إحدى الحلقات في سلسلة المباني التعليمية التي عملت الإدارة على إنشائها وتطويرها بهدف تحقيق بيئة تعليمية راقية وجاذبة لأبنائنا الطلاب  ،
حضر التسليم لجنة مشكلة من وزارة التعليم متمثلة في مندوب وكالة الوزارة للمباني المهندس عامر محمد الرشيد، وبإشراف مدير إدارة شؤون المباني المهندس محمد بن نواف الشمري، ومدير إدارة الإشراف والتنفيذ المهندس أحمد بن جواد الصالح، والاستشاري المشرف على المشروع المهندس بسام سامي صقر ، بجانب عدد من المهندسين الاستشاريين ومراقبين الإنشاء بالإدارة ، أقيم المشروع الذي نفذته شركة عبدالله مهنا الجمعان للمقاولات على مساحة أرض تقدر بحوالى ثمانية ألاف متر مربع، بتكلفة إجمالية قدرت بأكثر من اثني عشر مليون ريال، ويتكون من ثلاثة أدوار للبنين بكامل مرفقاتهما بطاقة استيعابية 840 طالب ، ويحتوي أيضاً على 28 فصلاً دراسياً للمرحلة الابتدائية ، إضافة إلى عدد (3) معامل للمختبرات العلمية ومكتبة واسعة
وغرف إدارية وجميعها مؤثثة بالكامل، ويحتوي المبنى أيضاً على ملعب لكرة القدم بالعشب الصناعي وصاله رياضيه مكيفه وسكن للحارس وأفنية داخلية مكيفة وأفنية خارجية مغطاة بالكامل ، وفي كلمة لمدير إدارة شؤون المباني المهندس محمد بن نواف الشمري قال فيها أن المشروع يعتبر ضمن سلسلة من المشاريع التي تقوم الإدارة بالإشراف على تنفيذها وبمشاركة وكالة المباني بالوزارة وبعض الجهات الحكومية بالمحافظة
، لافتاً إلى أن المشروع يتميز بعدد الفصول وسعتها وأفنية داخلية وخارجية ، وكذلك المرافق التابعة للمشروع ممثلةً في صالةً متعددة الأغراض يمكن
ممارسة أنشطة رياضية مختلفة مثل كرة اليد والطائرة والسلة وألعاب القوى  ، وأضاف "الشمري" بأن المشروع يحتوي على ملعب عشبي ومرافق تعليمية (معامل ومكتبة ومصادر تعلم ، مؤكداً بأنه تم تنفيذ المشروع باستخدام تشطيبات معمارية مميزة بهدف أن يكون عنصر جذب وبيئة تعليمية مميزة ، ومن جانبه، أشار مدير إدارة الإشراف والتنفيذ المهندس أحمد بن جواد الصالح بأن الإدارة تحرص على توفير البيئة المناسبة لأبنائنا الطلاب وذلك بتجهيز المبنى المدرسي بكافة متطلباته التي تساهم في رفع وتحسين المستوى
العلمي لديهم والتي تؤكد عليها توجيهات الوزارة لتحقيق هدف استراتيجي في تطوير المباني التعليمية ، لافتاً بأن تطوير المباني التعليمية يتم تنفيذها باستخدام مواد بناء ذات جودة عالية وألوان ترتكز على عدة جوانب
منها التقني وكذلك الجانب النفسي حيث تم اختيار الألوان طبقا لما هو معتمد وروعي فيه الفئة السنية والمرحلة الدراسية التي تجلب الأريحيةالبصرية للطلاب والطالبات ، مشيراً إلى أن هناك بعض الفراغات تحتاج
لألوان خاصة حسب استخدام الفراغ وهنالك عدة اعتبارات ومعايير تصميمية تم
تطبيقها في هذه النماذج .

, ,
Share