التعليم تعقد ورشة عمل "معلمة منتظمة صانعة أمة " لقياس أثر التجربة في المناطق المنفذة

عين - الرياض :

أقامت إدارة المتابعة النسائية اليوم الورشة الختامية للإدارات التعليمية المنفذة (معلمة منتظمة صانعة أمة) حيث قدم خلال الورشة عرض لتجارب الإدارات التعليمية المنفذة للبرنامج في كل من :الإدارة العامة للتعليم بالمدينة  المنورة ، و الإدارة العامة للتعليم بالمنطقة الشرقية ،الإدارة العامة للتعليم بمنطقة جدة ،الإدارة العامة للتعليم بمنطقة حائل .

و أفادت مدير عام إدارة المتابعة د.عواطف العتيبي : أن البرنامج تم تطبيقه في جدة عام 1426 كتجربة ناجحة أثبتت فعاليتها من خلال خفض نسب غياب المعلمات و تأتي هذه الورشة لقياس أثر التجربة للتأكد من نجاح البرنامج لتعميمه على مناطق المملكة .

و أكدت العتيبي أن البرنامج يأتي ضمن تحقيق رؤية المملكة 2030  و تحقيق الأهداف الاستراتيجية لبرنامج التحول الوطني و الذي يركز على استقطاب المعلمين و إعدادهم و تأهيلهم و تطويرهم كون لهم الدور الأساسي في العملية التعليمية .

و أشارت العتيبي إلى أهمية تبصير الموظفات بحقوقهن و واجباتهن و توعيتهن بما يكفل الحد من وقوعهن بالمخالفات و إطلاعهن على اللوائح و الأنظمة و التعاميم التي تنظم سير العمل و تمكنهن من أداء عملهن على الوجه المطلوب . منوهة إلى أهمية البرنامج كونه أحد الأدوار الوقائية و العلاجية لإدارة المتابعة قبل إرساء المحاسبية في مواجهة المخالفات التأديبية و التصدي للانحرافات السلوكية التي ترتكب انتهاكا للواجبات .

و وصلت النتائج الأولية لتحقيق البرنامج إلى انخفاض نسب غياب المعلمات في المناطق المنفذة في محافظة جدة من 70٪الى 40٪ ، و في المنطقة الشرقية من 60% إلى 20 % ، و انخفاضه في منطقة حائل من 23% إلى 12% ، و في المدينة المنورة من 58% إلى 13% و بناء على تلمس هذا النجاح في الحد من الغياب، خرجت الورشة إلى ضرورة تثقيف و توعية قائدات المدارس بأهمية البرنامج ، ودراسة أوضاع المعلمات المتغيبات و محاولة إيجاد حلول مناسبة ، و تحفيز المعلمة المنضبطة لمساندة البرنامج .
 

Share