د. العيسى : 15% من الأندية السعودية في أمريكا يرأسها مبتعثات سعوديات

الرياض - عين :
كشف الملحق الثقافي السعودي في أمريكا د. محمد بن عبدالله العيسى أن 15% من الأندية السعودية  والبالغ عددها 355 ناد سعودي في الولايات المتحدة الأمريكية يرأسها   مبتعثات سعوديات بكل اقتدار ، وأشار العيسى إلى أن اتحاد الطلبة السعودية احتفل يوم أمس بحضور سمو سفير خادم الحرمين الشريفين لدى الولايات المتحدة الأمريكية بمرور 40 عاماً من العطاء والخدمات المقدمة لزملائهم وزميلاتهم المبتعثين .
داعياً جميع المبتعثين والمبتعثات  للحرص على  المشاركة في الأعمال التطوعية التي تقدمها المنظمات  التطوعية المعروفة و المنتشرة في دول الابتعاث ، وأوضح أن مشاركة الطلاب والطالبات في تلك الأعمال التطوعية يمكن أن يساعد في  قبولهم في تلك الجامعات بشكل أسرع  بعد إتمام دراسة  اللغة .

وأهاب العيسى في حديثه للمقبولين والمقبولات في ملتقى المبتعثين للسنة الثانية عشر المقام حالياً بمدينة الدمام والذي تنظمه وزارة التعليم ضمن برنامج خادم الحرمين الشريفين للابتعاث الخارجي " # وظيفتك _و بعثتك"  بضرورة التواصل مع الأندية الطلابية قبل وصولهم للولايات المتحدة  ، وقال " يوجد هناك أكثر من 355 ناد طلابي سعودي منتشرة في معظم الولايات ، تقدم خدماتها اللوجستية للمبتعثين ومرافقيهم وتساعدهم في كثير من الجوانب المتعلقة بأمورهم الحياتية ، والمعيشية كاختيار السكن المناسب ، والمعهد ، والسيارة ، والمدارس وغيرها من الأمور المستجدة التي يواجهها المبتعثين الجدد " .

وتطرق الملحق بأمريكا إلى  أن دراسة اللغة  في أمريكا تعتمد على الطالب نفسه بنسبة 80% وأن معاهد اللغة لا تشكل سوى 20% من تعلم اللغة ، مشيراً أن من شروط الالتحاق بالجامعة هو حصول المبتعث أو المبتعثة على درجة محددة في اختبار الايلتس والتوفل .

وأكد أن الملحقية لن تمدد دراسة اللغة بعد السنة الأولى لأي مبتعث لم يحقق هذه الدرجة  سواء لمرحلة البكالوريوس أو الدراسات العليا ، داعياً جميع المبتعثين الجدد لإجراء هذا النوع من الاختبارات بعد وصوله لدولة الابتعاث مباشرة ، مشيراً أن الدولة رعاها الله تتكفل بجميع تكاليف مثل هذه الاختبارات .

بعد ذلك استعرض د. العيسى أمام الحضور  عدداً من الأفلام التوعوية القصيرة التي ساهم في إنتاجها عدد من المبتعثين والمبتعثات ، مثل بعثة سعود ، كيف ما جبت العيد في أمريكا والتي لاقت استحسان الطلاب والطالبات .

كما تحدث في ملتقى المبتعثين الثاني بالدمام مدير البرامج الوقائية بالإدارة العامة للشؤون الوقائية بمكافحة المخدرات أ. أحمد علي الصالحي حول سلامة المبتعث من الوقوع في آفة المخدرات ، وطرق الوقاية والتعامل الصحيح  معها ، كما تطرق الصالحي في محاضرته للتحديات التي يمكن أن تواجه المراهقين وتتسبب في وقوعهم لا سمح الله ضحية تجار المخدرات ومروجيها .

بعد ذلك ألقى أ. عبدالمجيد طاش نيازي وهوالمختص في الخدمة الاجتماعية  محاضرة بعنوان أفضل الأساليب الحديثة اللتوعية والتهيئة النفسية والاجتماعية والحياة الأسرية للمبتعث .
 

Share