"التعليم " تعقد ورشة حول دراسة جدارات موظفي القطاع التعليمي وبناء أدوات تقويمهم

الرياض - عين :
 عقدت  وزارة التعليم ممثلة بالإدارة العامة للإإشراف التربوي (بنات )ورشة دراسة جدارات موظفي القطاع التعليمي وبناء أدوات تقويمهم باستظافة تعليم الرياض وذلك صباح يوم الإثنين  19/1/1438 في مدارس التربية النموذجية (النزهة ) بحضور مدير عام الإشراف التربوي بالوزارة (بنات ) ومساعدة  مدير الإدارة العامة للإشراف التربوي وعدد من مشرفات العموم والمشاركات من الميدان  التربوي

 وتستمر  الورشة  لمدة يومين بعدة جلسات تديرها مشرفات العموم  وتهدف هذه الورشة إلى مراجعة وتحكيم جدارات موظفي القطاع التعليمي وبناء أدواتهم  دعمًا  للتحسين المستمر وتحقيق الانتاجية المتميزة للفئات المستهدفة ( المشرفة التربوية- قائدة المدرسة- وكيلة المدرسة- معلمة- مساعدةإداري- محضرة مختبر - مرشدة طلابية - رائدة نشاط - أمينة مصادر ) وذلك من خلال تكامل الأدوار بين إدارات العموم بجهاز الوزارة فيما يخدم تجويد الأداء التعليمي .

 إلى ذلك أكدت مدير عام الإشراف التربوي  بالوزارة الأستاذة نهاية  الخنين على أهمية  ورشة إدارة الأداء التي تتمحور حول تحديث لائحة الأداء للتوافق مع مستجدات ومتطلبات العمل وصولاً لأفضل الممارسات وبناء الطاقات البشرية القادرة على التغيير والتطوير .

 وأضافت الخنين أن ذلك يأتي انطلاقاً من التوجهات المستقبلية وتحقيقاً لمتطلبات رؤية 2030 والأهداف المتعلقة بالأداء الوظيفي باعتبار أن إدارة الأداء تهدف إلى المحافظة على جدارة وإنتاجية الموظف، كما أنها  تلعب دوراً  هاماً في تحديد احتياجات الموظف التنموية وصنع قرارات الترقيات، إضافة إلى أنها ستساعد المدير على فهم دور الموظف وإمكانياته و رغبة من الوزارة في تطبيق إدارة الأداء بالشكل المحقق للأهداف وفق المهام النوعية لمنسوبي المدارس والإشراف بكافة أشكاله .

 وأبانت الخنين أن الورشة تهدف إلى مراجعة الجدارات الأساسية وبناء الجدارات الفنية وسلم التقدير لكل فئه من الفئات العاملة في الميدان التربوي للوصول إلى أعلى مستويات أداء ممكنة وضمان أن يعمل الجميع لدعم وتحقيق أهداف المنظمة وتحسين الأداء بشكل مستمر،  مشيرة  في كلمتها إلى أن المشاركات يمثلن  نخبة الميدان التعليمي، مما كان له بالغ الأهمية للمشاركة في تحكيم الجدارات الأساسية وبناء جدارات فنية تتلاءم مع متطلبات العمل المناط بكل فئة،  وختمت الخنين كلمتها بالشكر للجميع متمنية أن تكلل المساعي بالنجاح .

 من جانبها أوضحت مساعدة مدير عام الإشراف التربوي بالوزارة  الأستاذة شذى البرية أن  عددالمشاركات في الورشة بلغ  ما يقارب 130  مشاركة،  مبينة آلية تنفيذ الورشة، وتعريف المشاركات بالأدوات والنماذج المراد توظيفها خلال فترة إنعقاد الورشة وكذلك المنتجات المتوقعة خلال اليومين، مع توضيح للمصطلحات الوارد ذكرها بالورشة والأدوار المطلوبة من مجموعات العمل.

 وأبانت البرية عدد المجموعات التي  شُكِلت وهي ( 12 ) مجموعة تخدم الفئات المشاركة وصولاً لبناء نموذج نهائي مقترح للجدارات ( الأساسية- الفنية ) والوزن النسبي لها وسلالم التقدير الخاصة بها،  وختمت البرية كلمتها بالشكر  لكل من عمل على هذة الورشة .

اخلاء مسؤولية: هذه الرسالة وأي مرفق بها تعتبر وثائق سرية وخاصة. نأمل منك إن وصلتك بالخطأ أن تُبلغ المرسل بذلك و حذفها و مرفقاتها من الحاسب الآلي الخاص بك. ولا يجوز لك نسخ هذه الرسالة أو أي جزء منها وأي مرفق بها. ، ولا يجوز لك البوح بمحتوياتها لأي شخص أو استعمالها لأي غرض مالم ينص المرسل بذلك. كما أن المواضيع والآراء التي تحويها هذه الرسالة تعبر فقط عن رأي المُرسل و ليس بالضرورة رأي وزارة التعليم. ولقد عملت وزارة التعليم ما بوسعها لحماية البريد الإلكتروني من الفيروسات إلا أن الوزارة لا تتحمل أي مسئولية عن الأضرار الناتجة عن أي محتوى أو فيروسات قد يحملها هذا البريد.
 

Share