مديرة مكتب التعليم بالمبرز ترعى ملتقى رواد التميز بتعليم الأحساء

 

 

الأحساء - عين

رعت مديرة مكتب التربية والتعليم بالمبرز الأستاذة أ.فريزة السبيعي حفل تكريم ١٣٠ طالبة من شتى مدارس المحافظة وذلك لتفوقهن الدراسي واجتيازهن الفصل الدراسي السابق بنسبة ١٠٠٪ وذلك من مرحلتي المتوسطة والثانوية. حيث بدأ الحفل بمقدمة للأستاذة أ.عواطف النغموش تهنئ فيها الطالبات وأمهاتهن وقائدات المدارس وكل من له بصمة في وصولهن من معلمات ومربيات. بعد ذلك الجميع وقف للسلام الملكي تعزيزا لروح الوطنية،  تلاه تلاوة آيات من القرآن الكريم بصوت الطالبة يمنة من المتوسطة الحاضنة للحفل -المتوسطة الرابعة- بالمبرز. بعد ذلك كلمة سعادة مديرة مكتب التعليم بالمبرز الأستاذة أ.فريزة السبيعي وقد حوت كلمتها على العديد والعديد من أبيات الشعر لتحفيز الطالبات وجعلهن أشد أصرارا للوصول إلى القمم، حيث ذكرتهن بأن نجاحهن ووصولهن هو للوطن رؤية ونجاحا. ولم ينس الحفل بصمات التفوق والمتفوقات حيث كانت هناك وقفة للطالبة فاطمة الحسن من المتوسطة الرابعة لكي تضع بصمتها في التفوق باسمها واسم زميلاتها المتفوقات، وقد استطرد الحديث بكلمة للطالبة المتفوقة أثير الخضير من المتوسطة الرابعة.بعد ذلك أنشودة شدت بها طالبات الثانوية الثانية بالمبرز. واختتم اليوم بتكريم اللجان المنظمة للحفل، وأيضًا تكريم للطالبات المتفوقات وتسليم الهدايا لهن من سعادة الأستاذة أ.فريزة السبيعي. وبعد تسليم الهدايا وقفت الطالبات للتعبير عن مشاعرهن بنيل شرف ووسام التفوق حيث كان من صدى ذلك اليوم الفرح الغامر للطالبات: زينب الهاشم، وفاطمة الحبرتي، وخولة البطي من المتوسطة العاشرة بالمبرز يشدون فيها على أيدي كل متفوق ومتفوقة داعين المولى عز وجل لحفظ الوطن آمنًا مطمئنا وشاكرات وممتنات لأولياء أمورهن ومربيهن في المدارس ولم ينسين أخواتهن الطالبات اللاتي شغلهن اللعب عن المثابرة والجد حيث همسن لهن بصوت واحد  -باستطاعتكن الوصول ما دام هناك هدف. ومن الجدير بالذكر أن حفل المتفوقات كان داعمًا ومؤيدًا ووطني ومواطن وذلك فيما لحظناه جميعًا من المبادرات المطروحة من قبل مكاتب الإشراف التربوي، ومن حسن استغلال الموارد المالية في البهرجة الزائدة لمثل تلك الحفلات فعلى سبيل المثال لا الحصر، قامت المشرفة التربوية لقسم الرياضيات بالمبرز الأستاذة أ.هيفاء البراك بالتحدث عن مبادرتها التي طُرِحت على الأستاذة أ.فريزة السبيعي والتي كانت بعنوان: # احتفالي بوطني خدمة له. والذي حُوِل فيما بعد إلى مسابقة وذلك لحث الطالبات على حسن استغلال الموارد المالية وتأكيدًا لهم بأنهم بذرة ينمو بها الوطن، ولكي تصقل كل طالبة موهبتها في مجالها من ذلك فُتِح المجال لشتى الممارسات المهنية والإبداعية والإصلاحية للمدارس في حدود ميزانية كل شخص وبأقل التكاليف. حيث كُرِمت قائدة ثانوية أم سلمة بالحرس الوطني الأستاذة أ.ليلى النغموش لفوز المدرسة بالمركز الأول في تلك المسابقة. وقد أكدت البراك في نهاية عرضها للمبادرة على ضرورة مشاركة كل الطالبات وأن الجميع فائز ما دام يحمل فكرة تنموية من أجل بيئة تعليمية تعاونية. تحرير- بنين البراهيم   متدربة من جامعة الملك فيصل

 

,
Share