الحائزون على جائزة التعليم للتميز يؤكون أهمية الجائزة في التحفيز والتشجيع وتطوير الأداء في الميدان

عين - غدير الطيار                                                                           
جاء تتويج الفائزين وسعادتهم التي امتزجت بمشاعر الفرح والسرور  بالفوز بجائزة وزارة التعليم للتميز  في ليلة تكريم المتميزين والمتميزات على مستوى المملكة في مركز الملك فهد الثقافي بالرياض اثر كبير في نفوسهم حيث عبر عدد من المتميزين عن مشاعرهم بهذا الفوز ، مؤكدين على أهمية  الجائزة في الميدان التعليمي، مشيرين إلى أنها تساهم في تطوير أداء الطلاب والطالبات والمعلمين والمعلمات وجميع الفئات   وذكر الدكتور ماجد الحربي والحاصل على المركز الرابع في فئة التميز الإداري للإدارة العامة للأمن والسلامة المدرسية   ذكر سعادة المشرف العام على الامن والسلامة المدرسية بوزارة التعليم الدكتور ماجد بن عبيد الحربي  ان حصول الادارة على جائزة التميز بجهاز الوزارة   هي نتاج عمل جماعي تكاملي قامت به الادارة منذ إنشاءها  بالتعاون مع شركاؤها الاستراتيجيين   وأدارت التعليم نتج عنه عمل اداري وميداني متناغم مع الخطط والدراسات التي تنشدها الوزارة من خلال المحافظة على سلامة الأرواح والمنشأت هذا الامر انعكس بشكل إيجابي على جميع مرتادي المدرسة من خلال جهود يقوم بها قادة وقائدات المدارس ومنسقي ومنسقات السلامة وايضاً اصبح هناك وعي كبير للطلاب والطالبات مما ساهم في انخفاض للحوادث داخل المدارس .
ولا شك ان حصول الامن والسلامة المدرسية على جائزة التميز لهذا العام هو حدث بارز للإدارة لأسباب من أهمها العمر الزمني للإدارة حيث لم يمضي على إنشاءها سوى أربع سنوات ونيف والنتائج التي تحققت في هذه المدة تبعث عن التفاؤل بقادم أجمل، وهذا يلقي عاتقنا مسؤولية أكبر وهي رفع رتم وتيرة العمل لتتواكب مع نتائج أفضل في المستقبل، وقد لمست هذا الامر من خلال التواصل مع الزملاء بالإدارة العامة وأدارت التعليم مما سيكون له إثر مهم وقوي مستقبلاً.
ولا شك ان هذه الجائزة هي دافع لتقديم العمل المتواصل والسعي الحثيث من اجل بيئة آمنة داخل المبنى المدرسي.
ختاماً أتقدم بالشكر الجزيل لجميع الزملاء سوء بالإدارة او أدارت التعليم او في الميدان التربوي على المجهودات الكبيرة التي يبذلونها كما لا يفوتني ان اشكر ابنائي وبناتي الطلاب والطالبات على مساهمتهم المباشرة في نجاح عمل الادارة من خلال المشاركة في البرامج وارتفاع نسبة الوعي لديهم الذي شكل محور رئيسي في تميز عمل الادارة مع فائق امنياتي لهم بدوام النجاح والتوفيق. وقال ماهر بن صالح عبد الله صائغ معلم رياضيات بثانوية أم القرى بجده (حاصل على المركز الثالث لجائزة التعليم للتميز -فئة المعلم المتميز
لقد قادني تحقيق معايير الجائزة نحو التفكير بإيداع والتنفيذ بتميز والسعي خلف التطور والتجديد نحو الأفضل وإنه لفخر لي ووسام وتقدير حصولي علي المركز الثالث مما يدفعني ذلك إلا مزيدا من الإصرار والتحدي والتطور والإبداع تحت منظومة التربية المهنية المستدامة فيما أشار الفائز بالمركز السابع فئة المرشد الطلابي الاستاذ عبدالرحمن احمد الشريف من إدارة تعليم محايل عسير إلى أن   التميز مطلب تبحث عنه النفوس الراقية وتسعى وراءه العقول اليافعة وتهوى اليه الافئدة المبصرة
للتميز وهجه المشع ونوره الساطع فمشواره تسبقه مئات الخطوات من الجد والجهد حصولي على المركز السابع في فئة المرشد الطلابي يدفعني لمزيد من الحماس والاصرار والتحدي وانه لا مستحيل يقق امام الطموحات والاحلام.
وأكد الفائز بجائزة التعليم للتميز
(فئة الطالب) الحاصل على
المركز الثالث على مستوى المملكة اويس عبد الرحيم عبد الرحمن كنساره أن جائزة التعليم للتميز هي جائزة رائدة على مستوى المملكة العربية السعودية تقدمها وزارة التعليم لفرز النخبة المتميزة الأفضل من طلاب ومعلمين وغيرهم من العاملين في الميدان التعليمي، والرفع من اداء العملية التعليمية بمختلف عناصرها. وتعتبر جائزة قوية سواء من الناحية التحكيمية والمعيارية والمادية، وانا سعيد جدا بتوفيق الله لي بالفوز في الجائزة.
فأشكر جميع من ساعدني، ودعمني، وشجعني، فلم أكن لأصل لولا دعم هؤلاء. ولم يكن جهدي ليكفي لولا وقفتهم المباركة.  ويضيف الفائز بالمركز السادس على فئة الإدارة والمدرسة (بنين) خالد مسفر الزهراني قائد مدرسة جيل الفيصل الاهلية الثانوية بجدة أن الحصول على جائزة التعليم للتميّز كان أمنية وتحول إلى هدف يجب تحقيقه واصبح الآن واقعا نعيشه ونشعر بالفخر والاعتزاز لتحقيق هذا المنجز ولم يأتي ذلك النجاح إلا بالجهد الصادق والعمل المتقن من جميع من كان خلف هذا التميز وعن فئة الطالبات المتميزات عبرت الطالبة مزون بنت خالد العتيبي - منطقة الأحساء - الثانوية الثانية بالمبرز - فئة الطالبة المتميزة والحاصلة على المركز الخامس. قائلة أحمد الله تعالى على توفيقه وتسديده لي طوال مراحل منافستي في نيل جائزة التعليم للتميز، التي أمضيت فيها أسعد أيام حياتي متنقلة من بستان إلى بستان، قاطفه من كل بستان ثمرته، مستفيدة من كل ذلك أدبًا وعلمًا وطموحًا يعينني بعد توفيق الله إلى خدمة ديني ووطني.
ولا أنسى أن أشكر كل من وقف معي وساندني طوال هذه المرحلة الممتعة من جهود بُذلت من والديّ وأسرتي وإدارة التعليم بمحافظة الأحساء، والشكر موصول لوزارة التعليم التي ذللت كل الصعوبات والعقبات حتى خرجت هذه الجائزة في حلتها التي نافست الجوائز العالمية.
وفي الختام أسأل الله تعالى أن يوفقني في بقية مسيرتي العلمية والعملية حتى أكون خادمة لديني ووطني، وأن أنقل هذا الفوز والنجاح إلى زميلاتي وكل طامح للتميز والإبداع. وعن فئة المعلمة المتميزة تؤكد الحاصلة على المركز الاول فئة المشرف المتميز من إدارة تعليم بيشة ابتسام عمير الشهراني وبدورها قالت الحاصلة على المركز الثاني فاطمة محمد علي السالم
ادارة تعليم جازان (فئة المعلمة المتميزة) لقد شهد ضوء القمر نجوم تلألأت في سماء التميز إنه شعور الفخر والاعتزاز بتحقيق انجاز على مستوى الوطن
تميزنا وحصلنا على المركز الثاني بفضل الله ثم بما بذلناه من جد واجتهاد ومثابرة وعزم وقبل هذا وهذاك الإخلاص في القول والعمل
فلك الحمد لله ولَكِ الشكر خالقي على نعمك الظاهرة والباطنة
فإذا كان النجاح طموح كل انسان فإن التميز سلم لا يصعده إلا أصحاب الإرادة القوية والطموح غير المحدود فالجائزة رسمت لي خارطة طريق نحو الإنجازات وميادين التميز فهي تستثير الهمم العالية والعزائم الشامخة للتنافس الشريف والشعور بعظم المسؤولية والأمانة التي يتحملها المعلم والمعلمة في بناء جيل يفيد وطنه ومجتمعه ومن جهتها ذكرت الفائزة
بالمركز الرابع فئة الإدارة والمدرسة الاستاذة فضيلة النصيان
مما لاشك فيه أن جائزة التميز أرست القواعد الأساسية لمعايير الجودة بالميدان التعليمي وأجبرت المنشأت الحكومية والأهلية بطريقة التحفيز الذكي على انتهاجها والعمل عليها وهذا يعد المنطلق الرئيسي  لتحقيق رؤية المملكة العربية السعودية 2030 وبالنسبة لشعوري بالفوز بجائزة التميز الدورة السابعة فهو مزيج من الفرح يمتزج معه العرفان والامتنان لجميع من قدم الدعم لي من الإدارة العامة للمدارس ممثلة بالرئيس التنفيذي المدير العام الاستاذ خالد بن محمد الخضير والمشرفين والقيادات وفرق العمل الدؤوبة ومن هنا أقدم هذا الفوز هدية للجميع وفي ذات الشأن كان لجوزاء محمد  الشمري قائدة الابتدائية السادسة بحائل والفائزة  بجائزة كيانات الفئة البرونزية والحاصلة على المركز الثالث كلمة عبرت فيها  عن  فرحتها وسعادتها لتكريمها الليلة  لفوزها
بجائزة كيانات والتي تعتبر من   أهم الجوائز   والتي تكشف بشكل كبير مكامن الابداع والتميز وتحفز الميدان على الابداع  
وقالت أن فرحتنا غامرة بالفوز بها والحمد لله أولا وآخرا. وقالت
ابارك لكل الزميلات في المدرسة السادسة، ولكل من ساندنا وعلى رأسهم سعادة مدير عام التعليم والمساعدة للشؤون التعليمية ومديرة وحدة تطوير ومشرفات الوحدة ومكتب التعليم بشمال حائل (بنات)

, , ,
Share